يزيد مالك ثياو من متاعب ميلان بعد الهزيمة من دورتموند


 تسبب المدافع الألماني الشاب في زيادة القلق لدس ميلان ، بعد تعرضه لإصابة في أوتار الركبة خلال الخسارة أمام بوروسيا دورتموند ، وأظهرت الاختبارات المبكرة إصابة خطيرة ستبقيه بعيدا عن الملاعب لعدة أسابيع .

وتم إجبار المدافع الألماني صاحب الـ22 عاما على مغادرة الملعب في الدقيقة 53 من خسارة الروسونيري أمام دورتموند بنتيجة ثلاث أهداف مقابل هدف مساء الثلاثاء بعد الإصابة في أوتار الركبة اليسرى .

ويعاني ميلان بالفعل من أزمة إصابات وانضم ثياو إلى قائمة الغائبين التي تضم سيمون كير وماركو بيليجرينو وبيير كالولو وماتيا كالدارا ورافائيل لياو وإسماعيل بن ناصر ونوح أوكافور وماركو سبورتيلو .

وذكرت شبكة توتو ميركاتو بأن ثياو خضع لتصوير بالرنين المغناطيسي هذا الصباح والذي كشف عن آفة عضلية شديدة في العضلة ذات الرأسين الفخذية في الفخذ الأيسر .

ويعاني ثياو بشكل أساسي من إصابة خطيرة في أوتار الركبة اليسرى وسيخضع لمزيد من الاختبارات خلال سبعة إلى 10 أيام .

وسيكون المدرب ستيفانو بيولي قلقا من غياب المدافع الألماني لعدة أسابيع ، حيث سيقلل من خياراته بشكل كبير للغاية في الدفاع وسيزيد من قلق الإدارة بسبب ملف الإصابات الخطير داخل النادي .